كريستال بالاس بمفترق طرق في ظل الانتقادات لهودجسون والمُلاك «الضعفاء»

كريستال بالاس بمفترق طرق في ظل الانتقادات لهودجسون والمُلاك «الضعفاء»

كريستال بالاس بمفترق طرق في ظل الانتقادات لهودجسون والمُلاك «الضعفاء»

512288

«إن بي إيه»: ليبرون وليكرز يتغلبان على كوري ووريرز بشوطين إضافيين

بعد شوطين إضافيين، تفوّق «الملك» ليبرون جيمس على صانع الألعاب المميّز ستيفن كوري وقاد لوس أنجليس ليكرز إلى الفوز على مضيفه غولدن ستايت ووريرز 145 – 144، السبت في مواجهة كلاسيكية ضمن دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين (إن بي إيه).

وتحدّى جيمس واقع أنه أكبر لاعب في الدوري (39 عاماً)، فسجّل 36 نقطة.20 متابعة و12 تمريرة حاسمة في 48 دقيقة أمضاها على أرض الملعب.

أما كوري (35 عاماً)، أفضل لاعب في الدوري مرتين، فلم تكن كافية نقاطه الـ46 لتجنب الخسارة.

حسم جيمس، أفضل لاعب في الدوري أربع مرات، المباراة برميتين حرتين قبل ثانية من نهاية الوقت. تقدّم غولدن ستايت قبلها بفارق نقطة، بفضل رمية ثلاثية رائعة من كوري قبل 5.3 ثوان من نهاية الوقت.

وكان كلاي تومسون (24 نقطة) أوصل المباراة إلى شوطها الإضافي الثاني من ثلاثية بعيدة أيضاً قبل سبع ثوان من الصافرة.

أتى كل ذلك، بعد أن عادل كوري نتيجة المباراة المثيرة، عندما كان التوقيت يشير إلى 5.2 ثوان على نهاية الوقت الأصلي.

قال جيمس بأن تلك المبارزة مع كوري، سيتأمل فيها ملياً بعد انتهاء مسيرته الزاخرة «حقاً ستستوعب ذلك بعد التوقف عن اللعب وتكون قادراً على المشاهدة مع أحفادك وتقول إنك واجهت أحد أفضل من مارس هذه اللعبة».

تابع «جاءني ستيف بعد المباراة وقال لي (كيف تستمر الأمور في التحسّن؟)».

وأضاف للفائز المهاجم أنتوني ديفيس 29 نقطة و13 متابعة والموزّع دانجيلو راسل 28، وللخاسر كل من الكندي أندرو ويغنز والكونغولي الديمقراطي جوناثان كومينغا 22.

ويحتل ليكرز المركز التاسع في المنطقة الغربية (24 – 23) وغولدن ستايت الثاني عشر (19-24).

الصربي نيكولا يوكيتش قاد دنفر ناغتس للفوز (رويترز)

وفي غياب العملاق الكاميروني جويل إمبيد، سقط فيلادلفيا سفنتي سيكسرز على أرض دنفر ناغتس حامل اللقب 105 – 111.

وبعد تعرّضه لإصابة في ركبته اليسرى خلال عملية التحضير للمباراة، غاب إمبيد، أفضل لاعب في الدوري الموسم الماضي، فخلت الساحة للنجم الصربي نيكولا يوكيتش ليسجّل 26 نقطة و16 متابعة.

وهذا الموسم الرابع توالياً يغيب إمبيد عن مواجهة يوكيتش، أفضل لاعب في الدوري مرتين، في دنفر.

كما غاب عن فيلادلفيا الذي تغلّب على ضيفه دنفر هذا الشهر، الثنائي تايرز ماكسي وتوبياس هاريس، لكنه كافح حتى نهاية المباراة.

وأضاف الكندي جمال موراي 23 نقطة ومايكل بورتر جونيو 20 لدنفر الذي تقدّم 64 – 62 بين الشوطين، فيما كان بول ريد الأفضل لدى سيكسرز مع 30 نقطة و13 متابعة.

ومُني ميامي هيت بخسارة سادسة توالياً على أرض نيويورك نيكس 109 – 125، حيث تألق جايلن برانسون مسجّلاً 31 نقطة و8 تمريرات حاسمة على ملعب ماديسون سكوير غاردن.

وهذه أوّل مرة يخسر ميامي ست مباريات توالياً منذ مارس 2021، لكن في المقابل تواصل تحسّن نيكس بعد استقدامه أو جي أنونوبي في ديسمبر (كانون الأول).

ورفع نيكس رصيده إلى 12 – 2 منذ قدوم أونونبي من تورونتو، وقد لعب دوراً بارزاً في الفوز مع 19 نقطة.9 متابعات و3 تمريرات حاسمة.

ويحتل ميامي، وصيف الموسم الماضي، المركز السابع في المنطقة الشرقية (24 – 22).

وأشارت تقارير إلى أن جوليوس راندل، لاعب فريق كل النجوم مرتين، تعرض لخلع في كتفه قبل خروجه مصاباً في الربع الأخير. وسيخضع راندل لفحوص بعد أن سجل 19 نقطة لميامي وخاض معه كل مبارياته الـ46 هذا الموسم.

عبّر مدرّبه توم تيبودو عن قلقه «هو مقاتل لكن أحياناً عندما يعود أحدهم إلى غرفة الملابس تعرف أن شيئاً ما ليس على ما يرام».

جايسون تايتوم تألق إلا أنه لم يجنب سلتيكس الخسارة (رويترز)

«سقوط المتصدّر»، وسقط بوسطن سلتيكس متصدر ترتيب الشرقية والدوري (35 – 11) أمام ضيفه لوس أنجليس كليبرز ثالث الغربية 96 – 115.

تابع كواهي لينارد تألقه في الفترة الأخيرة مسجّلاً 26 نقطة، فيما كان جايسون تايتوم الأفضل لدى الخاسر (21).

وسجّل اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو 30 نقطة و12 متابعة، ليسحق ميلووكي باكس، وصيف المنطقة الشرقية، نيو أورليانز بيليكانز 141 – 117، قبل استهلال مدربه الجديد دوك ريفرز مهامه الاثنين.

وبعد تسجيله 73 نقطة خارقة الجمعة، خسر لوكا دونتشيتش مع دالاس مافريكس أمام ضيفه ساكرامنتو كينغز 115 – 120. سجّل السلوفيني هذه المرة 28 نقطة.17 تمريرة حاسمة و10 متابعات، محققا تريبل دابل، فيما كان ديارون فوكس أفضل مسجل لدى كينغز مع 34 نقطة.

وفي معركة فرنسية، تغلّب العملاق اليافع فيكتور ويمبانياما على رودي غوبير خلال فوز سان أنتونو سبيرز على مينيسوتا تيمبروولفز 113 – 112.

سجّل ويمبانياما البالغ طوله 2.24 م 23 نقطة.10 متابعات و6 تمريرات حاسمة، ليتفوّق سبيرز متذيّل ترتيب المنطقة الغربية (10 – 36) على وصيفها مينيسوتا (32 – 14)، علماً أن غوبير (2.19م) أنهى المباراة بـ19 نقطة وكان أنتوني إدواردز أفضل مسجل في صفوفه (32).

المصدر

seo

كريستال بالاس بمفترق طرق في ظل الانتقادات لهودجسون والمُلاك «الضعفاء»

Related posts