سون سيترك بصمته في كأس آسيا وتلقينا درساً من الأردن

سون سيترك بصمته في كأس آسيا وتلقينا درساً من الأردن

سون سيترك بصمته في كأس آسيا وتلقينا درساً من الأردن

506465

قال يورغن كلينسمان، مدرب كوريا الجنوبية، الأربعاء، إن القائد سون هيونغ مين واجه صعوبات لترك بصمته في نهائيات كأس آسيا لكرة القدم، لأن المنافسين يبذلون قصارى جهدهم لمنعه من التسجيل لكن مهاجم توتنهام هوتسبير سيجد وسيلة في المباريات المقبلة.

ويعد سون أحد أكثر اللاعبين شهرة في البطولة المقامة في قطر ويتمتع بسنوات من الخبرة في الدوري الإنجليزي الممتاز، لكنه سجل هدفاً واحداً فقط في مباراتين وكان من ركلة جزاء في التعادل 2 – 2 مع الأردن.

وقال كلينسمان للصحافيين: «سيحظى سون دائماً باهتمام خاص في هذه البطولة لأنه يلعب في الدوري الإنجليزي الممتاز. إنه شيء طبيعي، وعندما يحصل على الكرة سيكون هناك لاعبان أو ثلاثة يشددون الخناق عليه لأنهم يلعبون بأسلوب دفاعي. ويواجه لي كانغ إن الذي يلعب في باريس سان جيرمان الأمر ذاته. سيحاول المنافسون دائماً تقليل المساحات قدر المستطاع بغض النظر عمن تلعب ضده».

وأضاف: «سون يعرف كيفية التعامل مع ذلك. بوسعه إيجاد المساحات ونأمل جميعاً أن يترك بصمته في البطولة».

كلينسمان قال إن سون سيجد وسيلة لتسجيل الأهداف (رويترز)

ولم تضمن كوريا الجنوبية بعد إنهاء دور المجموعات في أول مركزين، حيث تملك 4 نقاط وستلعب مع ماليزيا في مباراتها الأخيرة بالمجموعة الخميس، وقال كلينسمان إن هناك مجالاً كبيراً للتحسن، بينما يتطلع الفريق لاستعادة إيقاعه.

وقال كلينسمان: «المجموعة متكافئة للغاية. نحن جاهزون لهذه المباراة الصعبة أمام ماليزيا ونحترمهم. قمنا بواجبنا ودرسنا المنافس».

وأضاف: «نحن في كامل تركيزنا لمباراة ماليزيا. لا نهتم بالمنافس التالي في مرحلة خروج المغلوب. ولا توجد مباريات سهلة في كأس آسيا سواء كانت المباراة الأولى أو السابعة. لقد تلقينا درساً من الأردن».

وذكر: «عندما تكون التوقعات عالية ولا تتمكن من تحقيقها بشكل صحيح في المباريات الأولى، فمن المتوقع أن تتعامل مع الأمر خطوة بخطوة في المباريات التالية. نحن نعلم أنه يمكننا اللعب بشكل أفضل ولكننا بحاجة إلى احترام المنافس التالي أولاً».

وتتذيل ماليزيا المجموعة بعد خسارتين لكن يقودها المدرب الكوري الجنوبي كيم بان جون، وهو ليس غريباً على المنتخب الكوري الجنوبي، حيث كان مديراً فنياً للاتحاد الكوري الجنوبي لكرة القدم، قبل أن يسافر لماليزيا ويساعدها على التأهل إلى كأس آسيا للمرة الأولى منذ أربعة عقود.

وقال كلينسمان مبتسماً: «كيم يعرفنا جيداً. يعرف كل صغيرة وكبيرة وهذا أمر جيد بالنسبة له. وعلينا أن نتعامل مع المباراة بالطريقة الصحيحة ونحترم فريقه».

المصدر

seo

سون سيترك بصمته في كأس آسيا وتلقينا درساً من الأردن

Related posts