مصر إلى ثمن النهائي بنقطة الرأس الأخضر

مصر إلى ثمن النهائي بنقطة الرأس الأخضر

مصر إلى ثمن النهائي بنقطة الرأس الأخضر

504352

بلغت مصر، حاملة اللقب سبع مرات، ثمن نهائي كأس أمم أفريقيا لكرة القدم المقامة في ساحل العاج، بتعادلها مع الرأس الأخضر المتصدرة 2-2، الاثنين، في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية.

وسجّل محمود حسن تريزيغيه (50) ومصطفى محمد (90+3) هدفي مصر التي استفادت من تعادل غانا مع موزامبيق بالنتيجة ذاتها، وخطفت وصافة المجموعة برصيد ثلاث نقاط من ثلاثة تعادلات، فيما سخل غيلسون تافاريس (45+1) وبرايان تيكسيرا (90+9) هدفي الرأس الأخضر التي كانت ضامنة تأهلها وصدارة المجموعة.

مصطفى محمد خلال لحظات فرح هستيرية بعد هدف مصر الثاني (أ.ف.ب)

وتقدم منتخب الرأس الأخضر، الذي فاز في أول جولتين وضمن التأهل مبكراً إلى دور الستة عشر، بهدف من أول تسديدة للفريق على المرمى بواسطة جيلسون تافاريس قبل الاستراحة مباشرة.

وأدرك البديل محمود حسن (تريزيغيه) التعادل لمصر في الدقيقة 50 بعدما تبادل الكرة مع المدافع أحمد حجازي، ثم أرسل تريزيغيه تمريرة طويلة حولها مصطفى محمد إلى هدف في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الثاني، وبعد ست دقائق، سجل البديل برايان تيشيرا هدف التعادل للرأس الأخضر، لكن هذه النتيجة صعدت بمصر إلى الدور التالي بسبب تعادل غانا 2-2 مع موزمبيق عقب استقبال هدفين قاتلين في أنفاس المباراة الأخيرة.

وأصبح رصيد مصر ثلاث نقاط في المركز الثاني في المجموعة الثانية، وتتقدم بنقطة واحدة على غانا وموزمبيق، بينما حافظت الرأس الأخضر على القمة برصيد سبع نقاط.

ودخلت مصر المباراة دون الهداف محمد صلاح، الذي كان حاضراً في المدرجات قبل سفره إلى ليفربول للخضوع للعلاج من شد عضلي، وكانت الطرف الأفضل لكن دون ترجمة الفرص إلى أهداف.

ومن أول محاولة لمنتخب الرأس الأخضر، الذي بدأ المباراة بالعديد من لاعبي الصف الثاني، سدد تافاريس كرة استقرت في شباك الحارس محمد الشناوي، عقب ارتباك دفاعي.

النجم المصري مصطفى محمد يخلع قميصه فرحاً بعد إحرازه الهدف الثاني (أ.ف.ب)

لكن تريزيغيه شارك مع بداية الشوط الثاني وترك بصمة سريعة حيث تبادل الكرة مع القائد الجديد حجازي وسدد كرة بقدمه اليسرى دخلت المرمى بصعوبة لتصبح النتيجة 1-1.

ومع مرور الوقت، كانت غانا تتقدم 2-صفر على موزمبيق في المباراة الأخرى من ركلتي جزاء سجلهما جوردان أيو، ولو استمرت نتيجة المباراتين بهذا الشكل لصعدت غانا مع الرأس الأخضر، وانتظرت مصر استكمال باقي مباريات دور المجموعات لمعرفة مصيرها من التأهل ضمن أفضل أربعة منتخبات بالمركز الثالث.

لكن تريزيغيه أرسل تمريرة طويلة استقبلها مصطفى بمهارة ثم سدد كرة ساقطة داخل الشباك، وأمسك بقميص صلاح دعما لزميله.

وتوقفت فجأة احتفالات مصر بعد مراجعة الهدف في شاشة حكم الفيديو المساعد، وتابع الحكم إذا كان مصطفى لمس الكرة بيده قبل تسجيل الهدف، وفي النهاية قرر احتساب الهدف.

لكن الشناوي ارتكب خطأ في التعامل مع كرة عرضية في الدقيقة التاسعة من الوقت بدل الضائع، لتصل إلى البديل تيشيرا الذي راوغ حارس مصر بمهارة وسجل هدف التعادل.

لاعبو الرأس الأخضر يحتفلون بالهدف الثاني (أ.ف.ب)

وخرج الشناوي مصاباً وأمسك بذراعه، بينما مرت الثواني الأخيرة دون تغيير جديد في النتيجة، لتقبل مصر هدية موزمبيق التي سجلت هدفين في الوقت بدل الضائع بواسطة جيني كاتامو ورينيلدو ماندافا، وتنتزع بطاقة الصعود إلى دور الستة عشر.

المصدر

seo

مصر إلى ثمن النهائي بنقطة الرأس الأخضر

Related posts