جيرونا وسوسيداد وسيلتا فيغو إلى ربع النهائي

جيرونا وسوسيداد وسيلتا فيغو إلى ربع النهائي

جيرونا وسوسيداد وسيلتا فيغو إلى ربع النهائي

497967

فيما أبدى الكرواتي بيتار شيغرت مدرب طاجيكستان تذمره من حكم مباراتهم أمام قطر المضيفة بعد الهزيمة 1 – صفر اليوم الأربعاء. أكد أن إهدار الفرص شيء خارج عن إرادته ولا يمكنه تسجيل الأهداف بنفسه، مشيرا إلى أن مهاجمين أمثال رونالدو ومبابي عملة لا نجدها في أي مكان.

ورغم البداية الشرسة من طاجيكستان وإهدار فرصتين، اهتزت شباكها بلمسة ساحرة من أكرم عفيف في الدقيقة 18 وهو ما كان كافيا لحسم المباراة.

لكن الهدف ربما كان مثيرا للجدل بسبب قرار الحكم بمواصلة اللعب رغم اصطدام أحد لاعبي طاجيكستان به قبل وصول الكرة إلى المعز علي ومنه إلى عفيف.

وقال شيغرت خلال المؤتمر الصحافي عقب نهاية المباراة «ما أعرفه أنه عندما يصطدم لاعب بالحكم فيجب إيقاف اللعب، لكني أتقبل الهدف فقد كانت لمسة رائعة من أكرم وهو لاعب مذهل. ربما سيشرح الحكم سبب احتساب الهدف فيما بعد»

لكن بعد خروج مسؤولي الاتحاد الآسيوي من قاعة المؤتمرات التفت شيغرت إلى الصحافيين وقال ضاحكا «ماذا تريدون مني قوله عن الحكم، فقد رأيتم كل شيء».

وتأهلت قطر إلى دور الـ16 في صدارة المجموعة إذ تملك ست نقاط متقدمة بأربع نقاط على الصين وخمس نقاط على طاجيكستان ولبنان.

وفي مشاركتها الأولى على الإطلاق في النهائيات، قدمت طاجيكستان أداء مميزا أمام الصين وقطر لكنها أهدرت العديد من الفرص وما زالت دون أي هدف.

وقال شيغرت «لا يمكنني تسجيل الأهداف بنفسي، كل ما يمكنني فعله هو وضع اللاعبين في موقف للتسجيل. ربما يعود الأمر لغياب الثقة أو الكفاءة أيضا. المهاجمون مثل (كريستيانو) رونالدو و(كيليان) مبابي و(إرلينغ) هالاند عملة نادرة، ولا تجدهم في كل مكان. كل ما أتمناه هو تطوير هذا الفريق وتسجيل أول هدف للمنتخب في البطولة. كان يمكننا الركون إلى الدفاع والاكتفاء بالهجمات المرتدة، لكنه ليس أسلوبي».

وأضاف «كل ما تمنيته هو صنع الفرص، وكنت سأشعر بالندم إذا فشلنا في ذلك. كرة القدم هي لعبة الأذكياء».

وشدد شيغرت على أن فريقه سيبذل قصارى جهده أمام لبنان من أجل تحقيق الفوز والتأهل إلى دور الستة عشر بمساعدة قطر.

ومن جانبه، أبدى ماركيز لوبيز المدير الفني لمنتخب قطر سعادته بالتأهل لدور الـ16، وقال: «واجهنا فريقا صعبا وشرسا، ولكننا لم نمنحه الفرص الكثيرة ليهدد مرمانا».

وأضاف «منتخب طاجيكستان ضغط علينا في البداية بكل قوة، لكننا تحكمنا في المباراة، وعرفنا كيف نتعامل مع الموقف، وحققنا المطلوب وهو الفوز».

وأشاد المدير الفني للعنابي باللاعب أكرم عفيف، مؤكدا أنه ركيزة مهمة في قوام المنتخب القطري، وقادر على صناعة الفارق دائما وسعيد بالمستوى الذي وصل إليه.

وختم تصريحاته «لا أربط تقييمي للاعب بعامل السن، فقد يكون لاعبا عمره 35 عاما ويقدم أداء مميزا، ومنتخب قطر يضم عددا من المواهب الشابة التي ينتظرها مستقبل باهر».

المصدر

seo

جيرونا وسوسيداد وسيلتا فيغو إلى ربع النهائي

Related posts