صلاح وأوسيمهن وزياش وآخرون… نجوم تعول عليهم منتخباتهم للتألق في كأس الأمم الأفريقية 2024

صلاح وأوسيمهن وزياش وآخرون… نجوم تعول عليهم منتخباتهم للتألق في كأس الأمم الأفريقية 2024

صلاح وأوسيمهن وزياش وآخرون… نجوم تعول عليهم منتخباتهم للتألق في كأس الأمم الأفريقية 2024

stars can 2024

يعتبر كثير من المهتمين بكرة القدم كأس الأمم الأفريقية أنها ثالث أكبر منافسة دولية كروية، بعد كأس العالم وكأس أمم أوروبا، خصوصا في العقدين الأخيرين مع تصدر اللاعبين الأفارقة للانتقالات بين كبار الأندية العالمية ومساهمتهم الفعالة في فوز فرقهم بدوريات محلية وأمجد الكؤوس الأوروبية. فرانس24 تقدم لكم نبذة عن عدد من النجوم المخضرمين والواعدين الذين تعول عليهم منتخباتهم لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة في نسخة ساحل العاج 2024.

تعد كأس أفريقيا للأمم 2024 المقرر تنظيمها بين 13 يناير/كانون الثاني و11 شباط/ فبراير 2024، فرصة كبيرة للنجوم الأفارقة الذين يلعبون في أندية أوروبية لتخليد اسمهم مع منتخبات بلادهم، كما تعد البطولة فرصة للرفع من أسهم هؤلاء اللاعبين في سوق الانتقالات وربما اللعب لفرق أخرى.

وبين نجوم ثبتوا أسماءهم بين كبار القارة ولاعبين واعدين يريدون إثبات أنفسهم. إليكم قائمة بمن ينتظر تألقهم خلال نسخة ساحل العاج.

  • محمد صلاح… “ذهب” مصري لا يصدأ

أصبح محمد صلاح اليوم بعمر 32 عاما نجما مخضرما خبر الملاعب الأفريقية. ويطارد “الملك المصري” في ساحل العاج نحس المباريات النهائية القارية بعد أن خسر اللقب في الغابون سنة 2017 أمام الكاميرون وفي النسخة الأخيرة أمام السنغال.

وعاد جناح ليفربول للواجهة مجددا بتصدره لائحة هدافي الدوري الإنكليزي، الأقوى في العالم، لا بل تصدر أيضا قائمة صاحب أكبر عدد تمريرات حاسمة، ليقود “الريدز” لصدارة الدوري.

وبالإضافة لتسجيل الأهداف، يتوقع المصريون من صلاح دورا قياديا في الفريق لأنه الأبرز في جيله، وسيلعب هذه المرة مع لاعبين مميزين في الدوريات الأوروبية الكبرى مثل مهاجم نانت الفرنسي المتوهج هذا الموسم محمد مصطفى والمتألق مع فرانكفورت الألماني عمر مرموش إضافة إلى لاعب ترابزون سبور التركي محمود تريزيغيه.

محمد صلاح يحتفل بتسجيل هدفه الرابع في مباراة منتخب مصر ضد جيبوتي في استاد القاهرة الدولي. مصر في 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2023. © رويترز.

 

  • زياش… محرار قوة أسود الأطلس

بعد عودته الموفقة لصفوف الأسود في كأس العالم بقطر 2022، يعول المغاربة كثيرا على المايسترو حكيم زياش لاعب غلطه سراي التركي لقيادة “أسود الأطلس” لثاني لقب قاري في تاريخهم.

يعد زياش البالغ 30 عاما صاحب القدرات الفنية الأعلى من بين زملائه الذين قهروا إسبانيا وبلجيكا والبرتغال لبلوغ نصف نهائي المونديال.

ساق يسرى ساحرة ورؤية شاملة للميدان وخبرة راكمها طيلة سنوات في الدوريات الكبرى، تلك أبرز خصال “المشاكس” زياش التي قد تساعد في تأكيد ترشيحات النقاد للأسود للعودة بالكأس من ساحل العاج.

حكيم زياش، ساقه اليسرى الساحرة وتمريراته الدقيقة تعد أحد مفاتيح لعب منتخب المغرب في كأس أمم أفريقيا 2024. © أ ف ب

 

  • فارس شايبي… النجم الصاعد في الكرة الجزائرية

في غضون عام واحد، مرت القيمة التسويقية لمتوسط الميدان الجزائري المنتقل الصيف الفائت لفرانكفورت الألماني فارس شايبي من 500 ألف إلى 15 مليون يورو.

وفي تصريحات لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) العام الماضي، أكد شايبي البالغ 22 عاما أنه رفض دعوة منتخب فرنسا لأقل من 23 عاما رغبة منه في تحقيق أمنية جده المقيم في سطيف بشرق الجزائر للعب مع محاربي الصحراء.

قدم متوسط الميدان الشاب لفرانكفورت الألماني أوراق اعتماده في صفوف منتخب الجزائر ويعول عليه المدرب جمال بلماضي لتحقيق نتائج جيدة في كأس أمم أفريقيا. © أ ف ب

 

هذا الشغف مكنه من كسب ثقة المدرب جمال بلماضي ليكون ضمن العناصر البارزة للمشاركة في نسخة ساحل العاج، في إطار تجديد دماء الخضر بعد خيبات 2022.

مرواغ جيد، قادر على صناعة اللعب وأداء المهام الدفاعية والتكتيكتية في آن، خصال متوسط ميدان عصرية يتمتع بها شايبي سجل من خلالها هدفا وصنع أربعة أخرى في النصف الأول من الموسم مع الفريق الألماني، ستفيد زملاء رياض محرز للعودة إلى الواجهة القارية.

  • إلياس العاشوري… مرواغ تونسي بارع تألق في دوري أبطال أوروبا

لا يعد الجناح التونسي لنادي كوبنهاغن الدانماركي إلياس العاشوري، 23 عاما، في الصف الأول من النجوم الأفارقة، لكن مساهمته الفعالة في تأهل فريقه لثمن نهائي دوري الأبطال بمجموعة تضم بايرن ميونيخ الألماني ومانشستر يونايتد الإنكليزي وغلطة سراي التركي جعلت التونسيين يرون فيه الأمل الأكبر لتحقيق نتائج جيدة لـ”نسور قرطاج” في ساحل العاج.

قدم التونسي الشاب إلياس العاشوري أداء جيدا مع كوبنهاغن الدانماركي في دوري أبطال أوروبا ما جعل الجماهير التونسية تنتظر منه الكثير في ساحل العاج. © أ ف ب

 

ميزة العاشوري الأساسية ليست تسجيل الأهداف بل قدرته الكبيرة على المراوغات وتمهيد صنع الأهداف من خلال خلق التفوق العددي في الخط الأمامي، خصوصا في ظل افتقار تونس لمهاجمين جيدين بعد اعتزال النجم وهبي الخزري إثر مونديال قطر.

وخلال مرحلة المجموعات في دوري أبطال أوروبا، احتل التونسي المركز الرابع في ترتيب أكثر المراوغات الناجحة بـ32 مراوغة ناجحة وراء كفارتسخيليا ومبابي ورافايل لياو.

كان اللاعب التونسي إلياس العاشوري ضمن قائمة أفضل عشرة مراوغين في مرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا. © فرانس24/ دوري أبطال أوروبا

 

  • فيكتور أوسيمهن… “مقنع” يعرف طريق الشباك

هو حامل الكرة الذهبية الأفريقية لسنة 2023 وأغلى لاعب مشارك في هذه البطولة والمطلوب من عدة فرق أوروبية. إذ تبلغ قيمة المهاجم النيجيري لنابولي بطل الدوري الإيطالي في 2023 نحو 120 مليون يورو وهو من بين الأغلى في العالم.

ولم يشارك أوسيمهن، 24 عاما، في نسخة الكاميرون للإصابة ما يجعله محط الأنظار في أول مشاركة قارية له.

السرعة والقوة والكرات الرأسية تجعل من أوسيمهن أحد أكثر اللاعبين مهابة من المدافعين في أفريقيا. هدّاف بالفطرة تعول نيجيريا القوية دائما عليه للعودة إلى زعامة القارة بعد سلسلة خيبات خلال السنوات الماضية.

وساهم “المقنع” أوسيهمن في 10 أهداف صناعة وتسجيلا في 13 مباراة خلال هذا الموسم مع نابولي وهو معدل تهديفي عال إذا ما استمر في كأس أفريقيا، فمن المؤكد أن تنافس نيجيريا على اللقب.

وغالبا ما يلعب أوسيمهن بقناع بعد تعرضه لكسور في وجهه إثر اصطدام قوي مع مدافع إنتر ميلان سكيرنيار في مباراة بالدوري سنة 2021. وأصبح هذه القناع من سمات أوسيهمن بالرغم من زوال موجباته الطبية إلا أن النيجيري يقول إنه “يجعله يشعر بالأمان”.

المهاجم النيجيري فيكتور أوسيمهن يتسلم جائزة أفضل لاعب أفريقي لعام 2023 بمراكش. 11 ديسمبر/كانون الأول 2023. © أ ف ب

 

  • مانيه… لاعب مفتاح لإثبات زعامة السنغال للقارة

بعد قيادة السنغال للقب قاري انتظرته طويلا، يعود لاعب النصر السعودي ساديو مانيه، 32 عاما، مع “أسود التيرانغا” لمعركة قارية جديدة رهانها تأكيد التفوق السنغالي. لكن ظروفه هذه المرة مختلفة بعد نهاية حقبته الذهبية مع ليفربول الإنكليزي وفشل تجربة قصيرة مع بايرن ميونيخ الألماني “أثرت فيه كثيرا” وفق تأكيده.

اليوم، يجاور الجناح السنغالي الماهر نجوما آخرين في السعودية على رأسهم البرتغالي كريستيانو رونالدو وقدم أداء جيدا في المجمل هذا الموسم بتسجيل 12 هدفا في 25 مباراة.

وإن كتب للمنتخب السنغالي إعادة إنجاز نسخة الكاميرون، فإن ذلك سيتطلب بالتأكيد أن يكون مانيه في قمة جاهزيته باعتباره مفتاح حل العقد الدفاعية للخصوم.

تعول السنغال على نجمها ساديو مانيه للمحافظة على لقبها القاري. © أ ف ب

 

  • هالر.. مطرقة ساحل العاج الهجومية

لو لم يعرقل مرض السرطان مسيرته، لكان العاجي سيباستيان هالر، 28 عاما، من أبرز المهاجمين في القارة العجوز. فبعد أن تعطل قطاره سنة كاملة، عاد “المطرقة” تدريجيا للعب مع بوروسيا دورتموند الموسم الماضي ويشارك بانتظام هذا الموسم مع الفريق الأصفر. لكن معدلاته التهديفية تقلصت.

مع ذلك، هالر يضطلع بدور مهم في تشكيلة “الفيلة”. فإضافة إلى مهمته الأولى وهي تسجيل الأهداف، يتميز هالر بحس تكتيكي عال بقدرته على التحول إلى لاعب ارتكاز في الهجوم لتهيئة الظروف لتقدم زملائه إلى الهجوم. وذلك ما يجعله لاعبا مفتاحا في صفوف المنتخب إذا ما أراد لعب الأدوار الأولى في البطولة.

تعول ساحل العاج المضيفة لكأس الأمم الأفريقية 2024 على مهاجمها سيباستيان هالر للعودة إلى الواجهة القارية. © أ ف ب

 

  • غيراسي.. نجم غيني صاعد يسيل لعاب كبار أوروبا

إذا ما سألناكم عن هداف الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى، ربما ستقولون صلاح، هالاند، مبابي، ليفاندوفسكي، هاري كاين. ولكن الهداف لا يلعب أصلا في الأندية الكبرى، بل في شتوتغارت الألماني، إنه الغيني سيرهو غيراسي، صاحب 17 هدفا في 14 مباراة بالدوري الألماني. 

بعد سنوات “متوسطة” مع فرق فرنسية، انتقل غيراسي البالغ 26 عاما إلى شتوتغارت في سبتمبر 2022 وسجل له 28 هدفا في موسم ونصف ما جعل الفريق ينتقل من الصراع على الهبوط الموسم الماضي إلى المنافسة على اللقب هذا الموسم. 

قدم الغيني سيرهو غيراسي نصف موسم مذهل مع شتوتغارت الألماني، ويتطلع الآن للنجاح في ظهوره الأول بكأس أمم أفريقيا للرفع من أسهمه. © أ ف ب

 

يلعب غيراسي لمنتخب غينيا الذي يملك تقليديا لاعبين مميزين بالرغم من عدم منافسته على الفوز باللقب. 

يسيل غيراسي لعاب الأندية الكبيرة في أوروبا على غرار مانشستر يونايتد ونيوكاسل الإنكليزيين وروما وميلان الإيطاليين والتي تريد تفعيل بند كسر عقد اللاعب الذي لا يتجاوز 17 مليون يورو، لكن ذلك يبقى مشروطا بموافقته.

ميزة غيراسي هي التعامل مع الكرات من اللمسة الأولى داخل منطقة الجزاء وقدرة عالية على التمركز في المكان المناسب. وقد تكون كأس أفريقيا فرصة للاعب لتأكيد قدراته في المستوى الفني العالي لينتقل إلى أحد كبار أوروبا.

المصدر

seo

صلاح وأوسيمهن وزياش وآخرون… نجوم تعول عليهم منتخباتهم للتألق في كأس الأمم الأفريقية 2024

Related posts