هذه رسالة وكالات التصنيف إلى محافظ الفيدرالي قبل اجتماعات “جاكسون هول “

قال مدير التداول في “تي دي آر كابيتال” سيف قدورة، إنه رغم عدم وجود أشياء غير متوقعة بالنسبة للأسواق في خطاب جيروم باول محافظ الفيدرالي الأميركي في اجتماعات جاكسون هول، فإن التقلبات التي سبقت الخطاب وبعده بقليل يعود سببها إلى الترقب العالي من الأسواق لهذه الاجتماعات وتوقعات المحللين بأن الدورة التشددية شارفت على النهاية وانتظار الأسواق لأي إشارة من جيروم باول، هو ما أدى إلى تلك التقلبات التي شهدتها الأسواق.

وأضاف قدورة في مقابلة مع “العربية”: “مرة أخرى ننتظر بيانات والقرارات التي سيتخذها باول أو كريستين لاغارد في المركزي الأوروبي.

وقال إن رفع الفائدة مازال مطروحا أمام البنك المركزي الأوروبي لكن الأسواق لا تسعر هذا الكلام حتى الآن وتترقب البيانات التي ستظهر خلال الأسابيع المقبلة.

أوضح أن اللافت في كلام باول ولاغارد أنهما لم يراعيا الأوضاع السائدة حاليا، خاصة بعد خفض الوكالات التصنيف الائتماني لبعض البنوك في توقيت – مثير للاهتمام بالنسبة لي- قبل اجتماعات جاكسون هول وكأنهم يرسلون رسالة غير مباشرة لمحافظي البنوك المركزية وتحديدا جيروم باول مفادها” حاول أن تخفف من النبرة هذه المرة”، لكنه لم يبد إلا حزما مثلما هو كل مرة يتحدث فيها ، وذكر معدل التضخم المسهدف عند 2%، ونسبة 3% ليس مطروحا على الطاولة من الأساس.

وقال إن سبب عدم ارتفاع اليورو بعد كلمة كريستين لاغارد في “جاكسون هول” هو أن الأسواق تسعر عدم رفع الفائدة في الاجتماع المقبل وربما كان هذا سبب عدم صعود اليورو .

المصدر

منصة استقل

Related posts