“سفاحة الرضع” تزيد معاناة أهالي الضحايا بـ”صفعة جديدة”.. ما القصة؟

481319 8 1693110632

سفاحة الرضع تزيد معاناة أهالي الضحايا بـصفعة جديدة.. ما القصة

جو 24 :

تناولت وسائل الإعلام في الأيام الأخيرة قضية الممرضة البريطانية المعروفة بـ”سفاحة الرضع”.

أدينت الممرضة لوسي ليتبي بقتل 7 أطفال حديثي الولادة ومحاولة قتل 6 آخرين، مما يعد أسوأ حادثة قتل جماعي للأطفال في تاريخ البلاد.

من المتوقع أن يصدر الحكم بالسجن مدى الحياة على الممرضة القاتلة اليوم الاثنين.

ووفقًا لصحيفة “الصن” البريطانية، فإن لوسي ليتبي رفضت الحضور إلى المحكمة للاستماع إلى الحكم، مما أثار غضب عائلات الضحايا.

حذف أغنية “العقد” بعد تصدرها التريند.. وأول رد من إليسا

واعتبرت تلك العائلات، بحسب الصحيفة، أن ليتبي هي “جبانة”، وأكدوا ضرورة أن تكون موجودة لتسمع بدقة كيف دمرت حياتهم.

صرح أحد الآباء لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية قائلاً: “إنها جبانة، نشعر بالخيانة لأنها لن تكون موجودة لتسمع بالضبط كيف أثرت أفعالها الفظيعة على أطفالنا وحياتنا، يجب أن يُجبرها القاضي على الحضور ومواجهة جميع الضحايا، إنه ظلم وصفعة على وجوهنا جميعًا”.

وقال روبرت باكلاند، وزير العدل السابق: “يجب نقل تصريحات أسر الضحايا إلى زنزانة لوسي ليتبي إذا رفضت الحضور”.

وأضاف: “اقتراحي هو ضمان وجود رابط بث مباشر من زنزانتها يتم بثه خلال المحكمة”.

وفي الأسبوع الماضي، أعلن القاضي المسؤول عن القضية أن المحكمة ليست لديها سلطة لإجبار القاتلة على الحضور أمام المحكمة.

تمت إدانة لوسي ليتبي (33 عامًا) بالقتل المستمر والمتعمد للأطفال والخدج في المستشفى الذي كانت تعمل فيه بمنطقة شمال غرب إنجلترا، بين عامي 2015 و2016.

بسبب صورة.. “مسحوق خطير” ينهي حياة طفل

وأفاد المدعون بأن الممرضة “قامت بتسميم بعض ضحاياها من الرضع عن طريق حقنهم بالإنسولين، وحقن الهواء في بعضهم الآخر، ودس الحليب بالقوة في أفواههم، وهاجمت بعض ضحاياها عدة مرات قبل وفاتهم”.

ومن المتوقع أن يتم الحكم على لوسي ليتبي بالسجن مدى الحياة، وهذا هو أقصى عقوبة في المملكة المتحدة للجرائم الجنائية الخطيرة.

تابعو الأردن 24 على google news


المصدر

منصة استقل

Related posts