كانت على قائمة أمنيات كييف.. معلومات مثيرة عن إف-16

لمساعدتها على مواجهة التفوق الجوي لروسيا، أعلنت هولندا والدنمرك، عضوا حلف شمال الأطلسي، الأحد، أنهما سيزودان أوكرانيا بطائرات مقاتلة إف-16 على أن يبدأ تسليم أولى دفعاتها بحلول العام المقبل.

وهذا هو أول تعهد فعلي بإرسال مقاتلات إف-16 للجيش الأوكراني، ويأتي بعد أيام قليلة من موافقة الولايات المتحدة على
إمكان تسليم البلدين للمقاتلات.

فيما يلي بعض الحقائق حول تحالف الدول الغربية الذي سيوفر الطائرات والتدريب.

كم عدد طائرات إف-16 التي ستحصل عليها كييف؟

قالت رئيسة وزراء الدنمرك مته فريدريكسن إن بلادها ستسلم أوكرانيا 19 طائرة إجمالاً ومن المقرر شحن الست الأولى منها بحلول العام الجديد، على أن تليها 8 في 2024 و5 في العام التالي، وفق رويترز.

فيما كشف رئيس الوزراء الهولندي مارك روته أن بلاده تملك حالياً ما مجموعه 42 طائرة إف-16، لكنه أشار إلى أنه من السابق لأوانه تحديد ما إذا كانت أمستردام ستتبرع بها جميعاً.

متى سيبدأ التدريب؟

أعلنت القوات المسلحة الدنماركية أن كوبنهاغن بدأت هذا الشهر تدريب 8 طيارين أوكرانيين على قيادة الطائرات.

ووصل الطيارون الثمانية إلى القاعدة الجوية العسكرية الدنماركية في سكريدستروب مع 65 فرداً، وسيتم تدريبهم على صيانة الطائرات وخدمتها.

كما صرح مسؤولون من تحالف يضم 11 دولة أن التدريب على طائرات إف-16 سيتم أيضاً في رومانيا.

هكذا يمكن لمقاتلات إف 1- تغيير موازين المعارك في أوكرانيا!

ما الذي ستفعله؟

وصف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قرار تزويد بلاده إف-16 بأنه “اتفاق مهم”، مضيفاً أن الطائرات ستدعم الدفاعات الجوية الأوكرانية والهجوم المضاد في العملية العسكرية التي بدأتها روسيا منذ العام الماضي.

إلا أن مسؤولين أميركيون قالوا في أحاديث سرية إن طائرات إف-16 لن تقدم سوى القليل من المساعدة لأوكرانيا في هجومها المضاد.

ولتكملة أسطول الطائرات المقاتلة الأوكرانية، قامت بولندا وسلوفاكيا بتزويد كييف بـ27 طائرة من طراز ميغ 29.

متى يمكن لأوكرانيا البدء في استخدام إف-16؟

قال متحدث باسم القوات الجوية الأوكرانية إنه لا يتوقع أن تتمكن كييف من تشغيل طائرات إف-16 خلال الشتاء المقبل.

بدوره أوضح وزير الدفاع أوليكسي ريزنيكوف أن تدريب الأوكرانيين على تشغيل طائرات إف-16 بدأ، لكن الأمر سيستغرق 6 أشهر على الأقل وربما فترة أطول.

كما أضاف أن 6 أشهر من التدريب تعتبر الحد الأدنى للطيارين، لكن لم يعرف بعد كم من الوقت سيستغرق تدريب المهندسين والفنيين.

وفي يوليو الفائت أكد قادة حلف الناتو أن برنامج التدريب يجب أن يتيح للطيارين وأفراد الخدمة الأوكرانيين القدرة على استخدام إف-16 في القتال بحلول أوائل العام المقبل.

ما هي التحديات؟

صنعت شركة جنرال دايناميكس الأميركية إف-16 في السبعينيات من القرن الماضي. أما الآن فتقوم شركة لوكهيد مارتن LMT.N بتصنيعها. ويبلغ عمر هذه الطائرات حوالي 40 عاماً.

لكن المحلل العسكري في كلية الدفاع الملكية البريطانية، إسبن سالينغ لارسن، قال إنه بينما تم تحديث أنظمة وأدوات الأسلحة، غير أن الإطارات الجوية تخضع لاحتياجات صيانة شديدة.

كييف قد تجند طيارين أجانب لقيادة مقاتلات إف-16!

كما أردف أنه سيتعين على الأوكرانيين تمضية الكثير من وقتهم في صيانة الطائرات.

أما التحدي الآخر فيتمثل بضغط الوقت على تدريب الطيارين والمهندسين والميكانيكيين. فطائرات إف-16 أميركية الصنع، في حين أن الطائرات الأوكرانية الحالية روسية الصنع، مما يخلق تحدياً من ضمنه حاجز اللغة أمام الميكانيكيين والمهندسين.

ما هي المنافع؟

كانت إف-16 على قائمة أمنيات أوكرانيا لفترة طويلة بسبب قوتها التدميرية وتوافرها العالمي.

والطائرة مزودة بمدفع عيار 20 ملم ويمكنها حمل القنابل والصواريخ والقذائف.

كذلك يمتلك العديد من أعضاء الناتو طائرات إف-16، مما يسهل العثور على قطع الغيار مقارنة بالطائرات الروسية التي تستخدمها كييف حالياً.

وبدأت الدنمارك ودول أخرى أيضاً في استخدام طائرات أخرى مثل إف-35 بناء على طلب كوبنهاغن، ما عزز إمدادات قطع الغيار من الطائرات المتقاعدة.

من قد يتبرع أيضاً؟

تدرس النرويج ما إذا كانت ستتبرع بطائرات إف-16 لكنها لم تذكر عددها.

كما تمتلك كل من البرتغال ورومانيا وبلجيكا طائرات إف-16 مثل تلك التي تبرعت بها الدنمارك وهولندا.

والأسبوع الماضي بدأت أوكرانيا مناقشة مع السويد حول إمكانية استلام طائرات غريبن سويدية الصنع.

وفي يونيو الفائت، قالت السويد إنها ستمنح الطيارين الأوكرانيين الفرصة لاختبار مقاتلتها من صنع شركة ساب، لكنها أكدت أيضاً إنها تحتاج جميع طائراتها للدفاع عن أراضيها.

المصدر

منصة استقل

Related posts