يصيب الجسم بالتعفن.. ما لا تعرفه عن “الترانك” مخدر الزومبي

20220625031707177


من وقت لأخر تظهر على الساحة أنواع مختلفة من المواد المخدرة، بداية من نبات “القنب” الذى ظهر قديما، حتى “الكريستال ميث أو الشابو أو الايس” الذى ظهر حديثا في2021.


 


ووفقا لتقارير طبية عديدة فإن مركبات مخدر الشابو هي “الميثا أمفيتامين”، التي تعرف بأنها منشطات شديدة التأثير وسريعة الإدمان، وتسبب حالة من الهلوسة السمعية والبصرية، وتدمر القلب وانفجار شرايين المخ والجلطات وتشوهات كبيرة في الوجه، إضافة إلى الشيخوخة المبكرة، وتساقط الأسنان، وفقدان جزئي للذاكرة وتضعف المناعة، بالإضافة إلى انفصام الشخصية.


 


“الترانك”.. مخدر جديد بدأ اسمه يتردد على الساحة العالمية خلال الآونة الأخيرة، ظهر في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عامين على نطاق ضيق إلا أنه بدأ ينتشر كالنار في الهشيم في مختلف الولايات الأمريكية مثل سان فرانسيسكو ونيويورك وفيلادلفيا ولوس أنجلوس، أطلق عليه “مخدر الزومبي” لأنه يجعل متعاطيه يشبهون تماما مثل ما نشاهده في أفلام الرعب الأمريكية “مصاصي الدماء”، ويحذر أطباء من انتشاره في الدول العربية.


 


يتكون مخدر “الترانك” أو مخدر الزومبي من مادة “الزيلازين” وهي دواء بيطري يشبه الكوكايين ويعطى للحيوانات الضخمة التي تعانى من حالات هياج نتيجة أمراض معينة، بهدف تهدئتها وتسكين الألم لديها مثل الأحصنة والأبقار، إلى جانب مادة الفنتانيل وهي من أخطر أنواع المخدرات.


 


يقول أطباء، إن هذه المواد المخدرة المصنوعة داخل معامل طبية، غير معتمدة للاستخدام البشري، لها تأثيرات شديدة على جسم الانسان منها التسبب في النعاس والنسيان وبطء التنفس وانخفاض معدل ضربات القلب وانخفاض ضغط الدم، مشيرين إلى أن مزيج مادة  “الزيلازين” مع “الفانتنيل” يصيب متعاطيه بالشعور بالنشوة إلى ساعات طويلة، ويمكن تعاطيه عن طريق الحقن أو التدخين أو استنشاقها عبر الأنف .


 


وأكد الأطباء، أن هذا المزيج من المواد المخدرة يعد الأخطر بين جميع أنواع المخدرات لما له من تأثيرات كبيرة على جسد الانسان، ويحول المدمنين عليه إلى ما يشبه مصاصي الدماء “الزومبي”، لافتين إلى أن الإفراط بتعاطيه يتسبب في ظهور تقرحات جلدية متعفنة بالقرب من موضع الحقن، مما قد يؤدي في النهاية إلى بتر الأطراف إذا لم تعالج في أسرع وقت عند ظهورها على جسد المتعاطي.


 


ويناشد الأطباء، الجهات المعنية الجهات المعنية التصدى إلى محاولات تجار السموم في نشرها داخل وطننا العربى لاستهداف أبنائنا وتخريب البلاد، عن طريق نشر الوعى حول مخاطر تناول هذه الأنواع من المخدرات وما تسببه من مشاكل صحية كبيرة تصل إلى حد الموت


 


 

المصدر

منصة استقل

Related posts