اشتباكات ليبيا: لماذا لم يعُد الاستقرار للبلاد منذ 2011؟

اشتباكات ليبيا: لماذا لم يعُد الاستقرار للبلاد منذ 2011؟

اندلعت اشتباكات في العاصمة الليبية طرابلس بين قوات الردع والفرقة 444 التابعة لحكومة الوحدة الوطنية، بعد أن أعتقل آمر الفرقة، محمود حمزة يوم الإثنين.

وأدى اعتقال حمزة لاندلاع الاشتباكات التي تسببت بمقتل 27 شخصاً وإصابة أكثر من مئة بجروح، وفق ما أعلن مركز طب الطوارئ والدعم في طرابلس.

لاحقاً، أعلن متحدث باسم حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، محمد حمودة “إنّ آمر اللواء 444، محمود حمزة، سيُسلّم إلى جهة أمنية محايدة، مضيفا أنّ هناك أوامر بوقف الاشتباكات في العاصمة طرابلس”.

فيما عبرت بعثة الأمم المتحدة عن قلقها إزاء التأثير المحتمل لهذه التطورات على الجهود الجارية لتهيئة بيئة أمنية مواتية للنهوض بالعملية السياسية، بما في ذلك الاستعدادات للانتخابات الوطنية، حسبما جاء في بيان لها.

وأخفقت كافة المحاولات المحلية والدولية خلال الاثني عشر عاما الماضية، في ضمان إجراء انتخابات في ليبيا بسبب خلافات بين السياسيين حول قاعدة دستورية تنظمها، فكيف وصلت ليبيا إلى حالها اليوم؟

تقرير علي القماطي

المصدر

خدمات تحسين محركات البحث

Related posts