لماذا أثار حفل السفارة الفرنسية في بيروت الغضب والجدل؟

قصر الصنوبر

صدر الصورة، French Embassy

ثارت حالة من البلبلة والجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان بعد مغادرة وزير الأشغال اللبناني حفلا في السفارة الفرنسية في بيروت بسبب تدابير اعتبرها خرقا للسيادة الوطنية.

وكانت السفارة الفرنسية في بيروت قد أحيت حفلا في قصر الصنوبر، المقر الرسمي للسفير الفرنسي في لبنان، وذلك احتفالا بذكرى اليوم الوطني الفرنسي.

وشهد الحفل حضور عدد كبير من النواب والوزراء وقضاة وضباط وممثلين عن الرؤساء.

وأفادت وسائل إعلام لبنانية أن وزير الأشغال علي حمية، المحسوب على حزب الله، رفض المرور بماكينات الفحص الأمنية قبيل الدخول إلى السفارة الفرنسية معتبراً المرور “إهانة دبلوماسية”.

المصدر

خدمات تحسين محركات البحث

Related posts